كيفية التعامل مع البنت في مرحلة المراهقة

قد يكون التنقل في مرحلة المراهقة أمرًا صعبًا، خاصة عندما يتعلق الأمر بالفتيات في حياتك. من تكوين صداقات والتعامل مع النميمة إلى تطوير علاقات صحية، هناك الكثير لنتعلمه في سنوات المراهقة تلك. ستساعدك هذه المدونة على فهم أفضل السبل لدعم والتفاعل مع الشابات في حياتك خلال هذا الوقت المهم من النمو.

كيفية التعامل مع البنت في مرحلة المراهقة
كيفية التعامل مع البنت في مرحلة المراهقة

تطوير الثقة بالنفس

من المهم مساعدة ابنتك المراهقة على تنمية الثقة بالنفس. الثقة هي سمة مهمة ستساعدها على مواجهة تحديات النمو والسماح لها باتخاذ قرارات جيدة. شجعها على ممارسة الأنشطة والهوايات التي تستمتع بها والتي تجعلها تشعر بالفخر. يمكن أن يساعدها ذلك في بناء الثقة بالنفس والمرونة. بالإضافة إلى ذلك، استمع إليها عندما تتحدث وتأكد من صحة مشاعرها، فهذا سيساعدها على الشعور بأنها مسموعة ومفهومة. إن إظهار اهتمامك بها وأنك موجود من أجلها سيساعدها على الوثوق بنفسها وبالآخرين.

تعيين حدود واضحة

يمكن أن تكون المراهقة وقتًا عصيبًا بالنسبة للفتيات، ومن المهم أن يضع الآباء حدودًا واضحة. من المهم أن تكون واضحًا بشأن ما هو السلوك المقبول وغير المقبول. يمكن أن يشمل ذلك أشياء مثل حظر التجول، وقواعد استخدام الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، واللغة واللباس المناسبين. يمكن أن يساعد وضع هذه الحدود ابنك المراهق على معرفة ما هو متوقع منه، كما يساعد في إظهار اهتمامك به واحترامك له. من المهم أن تكون متسقًا مع هذه الحدود وأن تنفذها عند كسرها. سيساعد هذا ابنك المراهق على تعلم احترام الحدود ومساعدته على اتخاذ قرارات أفضل في المستقبل.

شجع العادات الصحية

بصفتها والدًا لفتاة مراهقة، من المهم تشجيعها على تطوير عادات صحية خلال فترة المراهقة. سيساعدها تأسيس عادات صحية الآن على أن تعيش حياة أكثر صحة وسعادة في المستقبل. ابدأ بوضع مثال جيد لها. شجعها على الحصول على قسط كافٍ من النوم وتناول وجبات صحية وممارسة الرياضة بانتظام والمشاركة في الأنشطة التي تستمتع بها. تأكد أيضًا من ابتعادها عن المواد مثل الكحول والمخدرات. إذا بدأت بالفعل في استخدام المواد، فتأكد من التحدث معها حول المخاطر المحتملة. أخيرًا، ذكرها بمواكبة مواعيدها الطبية والتطعيمات. إن تشجيع العادات الصحية الآن سيؤهلها لمستقبل أكثر صحة.

إدارة التوتر والقلق

من الطبيعي أن تشعر الفتيات المراهقات بالإرهاق والقلق في بعض الأحيان. يمكن أن تكون الحياة مرهقة وصعبة التنقل، وقد يكون من الصعب إدارة جميع التغييرات التي تأتي مع المراهقة. لمساعدة ابنتك على التعامل مع توترها وقلقها، من المهم توفير مساحة آمنة لها للتعبير عن مشاعرها. حاول أن تكون متفهمًا وصبورًا عندما تشعر بالإرهاق وقدم لها كلمات تشجيعية داعمة. بالإضافة إلى ذلك، ساعدها على تعلم استراتيجيات التأقلم الفعالة مثل اليقظة، والتنفس العميق، واليوميات، والتمارين الرياضية. من المهم أيضًا مساعدتها على التعرف على محفزاتها وإدراك حالتها العاطفية. شجعها على أخذ فترات راحة والقيام بأشياء تجعلها تشعر بالراحة والاسترخاء. أخيرًا، زودها بالموارد والدعم الذي تحتاجه للتعامل مع توترها وقلقها.

تحلى بالصبر والتعاطف

تعتبر المراهقة فترة صعبة للعديد من المراهقين، وقد تكون صعبة على الآباء أيضًا. من المهم أن تتذكر التحلي بالصبر والتعاطف أثناء مرور ابنتك بهذه الفترة. سيساعدها إظهار أنك تفهمك وأنك متاح للتحدث لها على الشعور بالدعم. تأكد من منحها مساحة للعمل من خلال مشاعرها واتخاذ قراراتها الخاصة. احترم مشاعرها وساعدها على تنمية ثقتها بنفسها. دعها تعرف أنك موجود للاستماع وتقديم المساعدة وتكون نظام دعم. ذكّرها أنك متواجد دائمًا من أجلها مهما حدث.

حافظ على التواصل المفتوح

التواصل هو المفتاح عندما يتعلق الأمر بتربية ابنة مراهقة. من خلال إبقاء خطوط الاتصال مفتوحة، يمكن للوالدين مساعدة ابنتهم على الشعور بالأمان والأمان عند مناقشة أي قضايا. من المهم أن تكون ودودًا ومتفهمًا وألا تحكم. اطرح الأسئلة واستمع إلى إجاباتها. شجعها على التحدث عن مشاعرها وأظهر لها أنك موجود لمساعدتها بأي طريقة ممكنة. أظهر لابنتك أنك تحترم آرائها ومشاعرها، حتى لو لم توافق عليها دائمًا. دعها تعرف أنها يمكن أن تأتي إليك بأي شيء وأنك ستكون هناك لدعمها.

ابدأ محادثة حول الصحة العقلية

بصفتك أحد الوالدين، من المهم أن تبدأ محادثة حول الصحة العقلية مع ابنتك المراهقة . مشاكل الصحة العقلية شائعة عند المراهقين، ومن المهم أن تكون على دراية بعلامات الاكتئاب والقلق. تحدث إلى ابنتك عن مشاعرها وعواطفها وأي مخاوف قد تكون لديها. شجعها على أن تكون منفتحة وصادقة بشأن أفكارها ومشاعرها. يمكنك أيضًا التحدث معها حول أهمية طلب المساعدة المتخصصة إذا لزم الأمر. شجعها على أخذ زمام المبادرة وطلب المساعدة إذا احتاجت إليها، وأخبرها أنك موجود من أجلها إذا احتاجت إلى التحدث.

شجع التنشئة الاجتماعية الإيجابية

كآباء، من المهم تشجيع التنشئة الاجتماعية الإيجابية خلال فترة المراهقة. يمكنك القيام بذلك من خلال توفير بيئة آمنة وداعمة لابنتك لاستكشاف العلاقات وتطويرها. وفر لها فرصًا للتسكع مع الأصدقاء والانضمام إلى الأنشطة التي تهتم بها. شجعها على المشاركة في الأنشطة الجماعية، مثل الرياضات الجماعية أو دروس الموسيقى أو حتى العمل التطوعي. سيساعدها القيام بذلك على التعرف على أشخاص جدد وبناء علاقات وتصبح أكثر استقلالية. بالإضافة إلى ذلك، تأكد من أن ابنتك على دراية بالمخاطر المرتبطة ببعض السلوكيات، مثل تعاطي المخدرات والكحول، وأهمية اتخاذ قرارات آمنة عند التواصل الاجتماعي.

ساعدها في تطوير مهارات اتخاذ القرار

صنع القرار هو مهارة أساسية لمساعدة المراهقين على أن يصبحوا مستقلين ومرنين. كآباء، يمكننا أن نساعد بناتنا المراهقات على تطوير هذه المهارة من خلال صنع القرار الجيد. أظهر لطفلك كيفية الموازنة بين إيجابيات وسلبيات الخيارات المختلفة، والتفكير المنطقي والنظر في العواقب المحتملة لقراراتهم. اشرح لهم أنه عندما نتخذ قرارات جيدة، يمكننا تحقيق نتائج إيجابية. ساعدهم على فهم أن قراراتهم يمكن أن تؤدي إلى نتائج إيجابية وسلبية على حد سواء وأنه يجب أن يكونوا مستعدين لقبول عواقب قراراتهم. أخبرهم أنه لا بأس في ارتكاب الأخطاء وأنه من المهم التعلم منها. شجع ابنك المراهق على اتخاذ قرارات بنفسه، لكن كن متاحًا لتقديم التوجيه عند الحاجة.

علمها الدفاع عن نفسها

من المهم للفتيات المراهقات أن يتعلمن كيفية الدفاع عن أنفسهن ومعتقداتهن. تعليمها التعبير عن مشاعرها بطريقة بناءة واتخاذ موقف تجاه ما تؤمن به هو أمر ضروري لنموها وتطورها. قد يكون من الصعب مواجهة المعارضة، لكن من المهم لها أن تتعلم كيفية القيام بذلك دون اللجوء إلى العدوان أو عدم الاحترام. شجعها على اتخاذ نهج استباقي في المواقف الصعبة، واتخاذ قراراتها الخاصة، والقدرة على الدفاع عن قراراتها بالحقائق والمنطق. إن امتلاك القدرة على الدفاع عن نفسها سيساعد ابنتك على بناء الثقة بالنفس وجعلها أكثر حزماً.

تجنب الانتقادات الكثيرة

كثرة انتقادات الأم من  المشاكل الشائعة والأساسية عند البنات في فترة المراهقة ، الانتقادات الكثيرة تجعل الفتيات تعند ولا تتبع توجهات الأم ، من الضروري بذل مجهود للتطوير من البنت وتشجيعها دائما ، واعطائها ثقة في نفسها دائما وتذكيرها دائما بأنها جميلة ، وتحفيزاها بالعبارات الإيجابية طول الوقت .

مشاركة الذكريات معها

السماح لابنتك في فترة المراهقة بمشاركة ذكرياتك المختلفة سواء فرح أو خيبة أمل ، والحديث معها عن طفولتك وفترة المراهقة الخاصة بكي وبعض تجاربك في الحياة ، كل ذلك يخلق علاقة قوية بين الأم وبنتها .

بناء علاقة إيجابية معاها

بناء علاقة إيجابية مع إبنتك المراهقة ، وذلك عن طريق التواصل معاها بأنماط اتصال حديثة مثل وسائل التواصل الإجتماعي  ، ومشاركتك الحديث معها حول أهتمامهتا ، واقتراح قراءة بعض الكتب سويا ومناقشتها ، ومشاهدة فيلم عائلي سويا ، ذلك يساعد على تقوية العلاقة وقضاء وقت جيد معا .

الاستماع لها وتدعيمها

الإستماع لبنك المراهقة وتدعيمها  والانتباه لها عند التحدث عن مشاكلها الخاصة ، فهي لا تحتاج المشورة التي تعكس القيم وحل لمشاكلها فقط  بل تحتاج منك الحب والتعاطف .

التسامح معها  والثقة بها

التسامح معها في بعض الأمور ، فالجميع يقع في الخطأ ولكن يجب أن نكون على إستعداد لتقبل الخطأ والتسامح , يجب الثقة بها لأن من الأمور التي تحبط البنت في فترة المراهقة هي عدم الثقة بها والقلق حول كل شئ تقوم به .

تشجيعها

تشجيع البنت في فترة المراهقة له أثر عظيم ، يمكن استخدام الكلمات الإيجابية والمحفزة ومدحها ، كل ذلك يساعدها على التخلص من الخوف عند تعرضها لموقف ما ، وتشجعها على إكتشاف الهويات المختلفة ، ومحاولة مشاركتها في أنشطة ورياضات مختلفة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى