كتاب لغات الحب الخمس لـ غاري تشابمان

كتاب لغات الحب الخمس، نتساءل جميعا ماذا يحدث للحب بعد الزواج ولماذا تتغير العلاقات الزوجية، ففي بداية العلاقة يكون الأمر رائعا بالاحترام والتفاهم والحب، لكن في أغلب الأحيان ينهار كل هذا بعد الزواج.

يوضح خبير العلاقات الزوجية جراي شامبان، في كتاب “لغات الحب الخمسة”، أن تعلم لغة الحب الصحيحة هو المفتاح لجعل الطرف الآخر يشعر بأنه محبوب، فمجرد أن تعرف لغة الحب الرئيسية لشريكك في الحياة وتتعلمها، بهذا تكون اكتشفت المفتاح الذي يجعلك تعيش حياة زوجية مليئة بالحب مدى الحياة.

كتاب لغات الحب الخمس لـ غاري تشابمان
كتاب لغات الحب الخمس لـ غاري تشابمان

من هو غاري تشابمان

هو مقدم برامج إذاعية وكاتب أمريكي، ولد في 10 يناير 1938 له مجموعة من المؤلفات أبرزها لغات الحب الخمس، دام زواج الدكتور “تشامبان” لما يزيد على 35 عامًا، فإذا أضيف ذلك إلي ما يزيد على ال 30 عامًا من تقديم الاستشارات الخاصة بالزواج، أصبح الرجل الذي نتوجه إليه لطلب المساعدة لتحسين أو علاج أكثر علاقاتنا أهمية.

تحميل كتاب لغات الحب الخمس من امازون

وقدم الكاتب 8 نصائح في العلاقات الزوجية لتعلم لغات الحب:

1- من المهم اختيار الوقت المناسب للحوار، والحرص على أن يكون البداية بشأن ما تتفقان عليه، ويجب على الطرف الذي يفتح الحوار أن يعبر عن رأيه وأفكاره ومشاعره قبل أن يطالب الطرف الآخر بذلك.
2- يجب على الرجل أن يفرق بين ما هو فضفضة وما يعد مناقشة فعالة، تطلب الاستماع بإنصات دون مقاطعة، وإظهار الاحترام لرأيها مهما كان مخالفا أو مخطئا.
3- التواصل الجسدي في أثناء الحديث يقلل من الخلافات، كالجلوس في اتجاه الشخص الآخر نفسه، والاتصال بالعين وقضاء بعض الوقت يوميا معا، وإعطاء الطرف الآخر الانتباه الكامل.
4- الرجل الناضج هو الذي يعترف بأخطائه ويحاول إصلاحها، ويبتعد عن أسلوب السخرية والنقد واللوم وتصيد الأخطاء.
5- على المرأة ألا تكون لحوحة في طلباتها، وتتفهم أسباب الرفض وتناقشها بموضوعية.
6- عند غضب المرأة على الرجل أن يحتضنها بقوة ويعبر لها على مدى حبه وسعادته بكونها زوجته.
7- إرسال الهدايا يعبر بشكل كبير عن الاهتمام،وكلما كان الاختيار صحيحا لاقى الإعجاب والتقدير أكثر.
8- ينبغي استخدام كلمات رقيقة، فالجملة الواحدة يمكن أن تفيد بمعنيين مختلفين، وهذا يعتمد على كيفية نطقها.

يهمك أيضا: استشارى نفسى: 9 نصائح لتجنب فتور العلاقة الزوجية

كتاب لغات الحب الخمس – غاري تشابمان

يؤمن الدكتور “جاري تشابمان” بأن للتعاسة في الزواج سببا جذريًا واضحًا وهو أننا نتكلم لغات حب مختلفة. فبعض الناس لفظيون يعبرون عن حبهم بالكلمات، فيما لا يعبر آخرون على الإطلاق عن عواطفهم، إلا أنهم يعبرون عنها ب أفعالهم. وللأسف فإن كثيرًا من الأزواج والزوجات يتطلعون إلي تلقي العواطف من الآخرين بنفس الطريقة التي يقدمون بها عواطفهم.

تلخيص كتاب لغات الحب الخمس

أولاً: كلمات التشجيع
تحدث الكاتب هنا عن أهمية المجاملة وتبادل الكلمات اللطيفة مع الحبيبة أو مع الزوجة، واستند في ذلك إلى مقولةٍ شهيرة لمارك توين وهي “أستطيع أن أعيش لمدة شهرين على الثناء اللّطيف” وذلك لأنّ المجاملات تجعل خزّان الحب في أعلى مستوياتهِ، والآن سنركز على بعض من أهم الأفكار التي ذُكرت
في هذه الفقرة، وهي:
1.يملك لسان الإنسان قوة الحياة والموت.
2.إنّ الإطراء اللفظي له تأثير أكبر من الإلحاح في الطلب.
3.إنّ الحب لا يتوقف عند بضعة أخطاء، ولا يحتفظ بالأخطاء السابقة.
4.إنّ المجاملة اللفظية هي إحدى الطرق للتعبير عن حبك لشريك الحياة.

ثانيّاً: تكريس المزيد من الوقت
دائماً ما تطلب الزوجة من زوجها أن يُكرّس لها المزيد من وقتهِ ليُعبر لها عن حبهِ، ويقول المؤلف بأنّ المعيّة جانب مهم في تكريس الوقت، ولا يلزم من ذلك القرب المكاني، فالشخصان اللذان يجلسان في نفس الغرفة مُتقاربان ولكن ليس بالضرورة أن يكونا معاً، كما وشدد الكاتب على بعض النقاط المهمة في تكريس الوقت وهي:
1.إنّ إعطاء الطرف الآخر الانتباه الكامل لا يعني أنُ ينظر كل منا في عين الآخر.
2.لا تستمع إلى الطرف الآخر وتعمل شيئاً آخر في نفس الوقت.
3.لاحظ لغة الجسد وامتنع عن المقاطعة أثناء حديثك وتواجك مع الشريك.

ثالثاً: تبادل الهدايا
تعبر الهدية عن محبة الزوج لشريكته وهي الشيء الذي تمسكه بيدك، وتقول: انظر إنّهُ يُفكر بي، حيث يؤكد المؤلف أنّ الهدايا من الأمور الضروريّة في الحب واعتبرها رموز مرئيّة للحب، كما وأكدّ على أهميّة الهدايا الذاتيّة التي بإمكانك أن تمنحها لزوجتك عندما تكون بقربها وقت الحاجة.
اقرأ أيضاً: 10 هدايا رومانسية لن تنساها زوجتك

رابعاً: أعمال خدمية
ويقصدُ المؤلف هنا بالأعمال الخدمية الأشياء التي تعلم أنّ شريكك في الحياة يُريدك أن تفعلها من أجلهِ، في الوقت الذي تريد أنت كذلك أن تشعره بالسعادة عن طريق قيامك بهذه الأعمال، كما وأشار المؤلف إلى بعض النقاط المهمة في هذه الفقرة من الكتاب وهي:
1.إنّ ما يفعله الإنسان قبل الزواج لا يُعطي أي إشارة لما سيفعلهُ بعد الزواج.
2.الحب اختيار ولا يُمكن فرض أي شخص على الآخر.
3.إنّ النقد وسيلة غير فعّالة في إظهار الحاجة إلى الحب.
4.لا يجوز أن يقول الرجل لزوجتهِ لو أنّك إمرأة صالحة لكنت فعلت ذلك من أجلي.

خامساً: الاتصال البدني
تحدث المؤلف هنا عن أهميّة الاتصال البدني في تعزيز مشاعر الحب، واعتبرهُ من أهم لغات الحب، حيثُ أنّ الرضيع الذي يُحمل، ويُحتضن، ويُقبّل، يعيش حياةً صحيّةً من النواحي العاطفيّة أكثر من الذي يُترك لفتراتٍ طويلة دون اتصال بدني، لهذا فإنّ الأيدي المتشابكة والقُبلات والأحضان والعلاقة الحميمة بين الشريكين هي طرق أساسيّة لتوصيل الحب فيما بينهما، كما وشدد الكاتب في هذهِ الفقرة على بعض النقاط المهمة وهي:
1.بعض أجزاء الجسم أكثر حساسيّة من غيرها بسبب وجود المستقبلات الحسية.
2.الجسد مخلوق للمس.
3.كل ماهو مني يكمن في جسدي، فعندما تلمس جسدي فإنّك تلمسني.
4.إذا لم تستجب الزوجة للعلاقة الحميمة من الرجل، فمهما فعلت لن تقنعه بأنّها تحبه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى